دراسة حول معالجة الحروق في مشفى دمشق

لونا بانتنول المستحضر المدروس:
دراسة فعالية المستحضر في معالجة الحروق هدف الدراسة:
شعبة الحروق والجراحة التجميلية في مشفى دمشق مكان الدراسة:
أطباء الشعبة الباحث:
ثلاثة أشهر (15/6/2004 – 15/9/2004) فترة الدراسة:
30 عدد المرضى:

 

أجريت الدراسة في شعبة الحروق والجراحة التجميلية في مشفى دمشق في الفترة الممتدة ما بين 15/6/2004 و15/9/2004 تم خلالها تطبيق المستحضر على ما يقارب 30 مريضاً.وقد اختيروا بشكل عشوائي من حيث العمر، درجة الحرق، ومساحة الحرق.كما تمت المقارنة بين تطبيق المستحضر وبين المعالجات التقليدية الأخرى في المريض الواحد حين كان المريض يعاني من حروق متناظرة.

 

وقد طبق الكريم بطريقة متطابقة في جميع المرضى، واستخدم لوحده في الحروق السطحية ومع مركبات أخرى (Mafenid Acetate، Silver Sulfadiazine) في الحروق العميقة لتوسيع طيف التأثير.تمت مراقبة المرضى من خلال إجراء الصور الفوتوغرافية المتكررة حتى الشفاء التام .

ويمكن تلخيص نتائج هذه الدراسة بما يلي :


- زيادة سرعة شفاء الحروق باستخدام كريم لونا بانتنول، وبخاصة السطحية منها.

- سرعة تشكل النسيج الحبيبي في الحروق العميقة.

- نقص شدة الألم عند تطبيق المستحضر على سطح الحرق مقارنة بالمواد الأخرى.

- غياب التأثيرات الجانبية الموضعية والجهازية.

- إمكانية المشاركة موضعياً مع المركبات الأخرى.

- عدم تبدل النبيت الجرثومي الموجود على سطح الحرق.

- إمكانية تلوث الضماد بلون أصفر مخضر قليلاً في اليوم الثاني للتطبيق، وهي ملاحظة يجب أخذها بعين الاعتبار حتى لا يعتقد أن اللون ناجم عن إنتان أو تقيح موضعي.

 

 

بإمكانكم استعراض صور بعض الحالات السريرية التي دخلت في هذه الدراسة على الروابط التالية:

- حروق واسعة من الدرجتين الثانية والثالثة لدى طفل

- حرق من الدرجتين الثانية والثالثة على الذراعين

- حرق من الدرجتين الثانية والثالثة على الساقين

- حرق من الدرجة الثانية على ظهر اليد